كلمة المنسق العام

من خلال حركة ولاد الدرب فنحن نسعى الى خلق نخب محلية واعية، قادرة على لعب دور المواطن المساهم المشارك في بلورة السياسات المحلية، الواعي بدوره ودور المنتخب، حتى يتحقق التكامل المنشود بين المسؤول والمواطن في مسلسل بناء الوطن الذي تطمح اليه.

إن ما نعيشه اليوم من أزمات سياسية واقتصادية راجع بالأساس إلى مجانبتنا الصواب في ما يتعلق باختيار الأولويات المرتبطة بتدبير الشأن العام. فاهتمامنا بما هو وطني ومركزي أنسانا فيما هو أهم … أنسانا في المحلي، في الدرب والحي والجماعة والمدينة التي نقطن بها، أماكن تشكل حياتنا اليومية، تشكل بالنسبة إلينا المغرب الحقيقي الذي يعنينا بشكل يومي.

ان جهل المواطن بأبسط الأمور المتعلقة بتدبير شأنه المحلي يتسبب له في فقدان البوصلة وعدم تدقيق مطالبه والجهة الموجهة إليها، قيمر مجانيا للمواطنة الفاعلة التي تشكل عماد التنمية التي تطمح إليها جميعا. وبالتالي، فعلى المواطن أن يكون واعيا بما يقع في حيه ومدينته، ليتسنى له الالمام بما هو وطني كمحطة مقبلة.

معركتنا هي ضد الجهل ومن أجل الوعي، فعند تحقق ما سلف ذكره، يأتي التقدم والتطور بطريقة تلقائية. لكن هذه المعركة يعرقلها مغرب سلبي، كبر وتطور نتيجة عزوف الشباب ونهجنم لسياسة الكرسي الفارغ. لكن لن نلوم الشباب وحدهم، فهناك متدخل أساسي في هذا الباب.فمشكل عزوف الشباب هو راجع بالأساس إلى تخلي الأحزاب السياسية عن مهمتها التأطيرية والاكتفاء بماهو انتخابي، حيث توجد مصالح الأفراد في تسلق سلم السلطة والحصول على المناصب.

نحن في حركة ولاد الدرب، نؤمن بأن مشاركة الشباب هي ضرورة حتمية من أجل بناء وطن متكامل يستجيب لتطلعات شبابه، وبالتالي فدورنا هو تأطير هؤلاء الشباب وتشجيعهم على الانخراط في الحياة السياسية، عن طريق إعطائهم لجرعة من الأمل، من خلال نوعية الأنشطة التي نقوم بها، وكذا ابراز المغرب الإيجابي وكل المعلومات المتعلقة به.

التحاقم بنا هو التحاق بمشروع وطني ومواطن … هدفه خدمة الصالح العام … هدفه … خدمة الوطن

المهدي الزوات
المنسق العام لحركة ولاد الدرب

تعريف

هي حركة تنشط بمدينة الدار البيضاء و تتشكل من مجموعة  من الدوائر المجالية المنتشرة عبر مجموعة مقاطعات العمالة.
قانونيا، هي مبادرة لجمعية المواطنين الشباب التي تبقى هي الواجهة القانونية والإدارية للحركة.

الأهداف

– خلق نخبة شابة تتحلى بروح المسؤولية المواطنة و تعمل على تغيير مجموعة من السلوكات التي تعرقل تقدم الوطن عن طريق برامج تكوين ناجعة و فعالة.
– الرفع من الوعي لدى المواطنين عامة والشباب منهم خاصة بواسطة شرح وتبسيط مفاهيم التدبير المحلي.
– الدفاع على مطالب ساكنة أحياء مدينة الدار البيضاء و الترافع من أجلها بواسطة تقنيات حديثة و حضارية.
– خلق مجموعات تفكير من أجل إيجاد حلول لبعض المشاكل التي تعاني منها الساكنة و تطعيم و توجيه سياسة التكوين و الترافع التي تنهجها الحركة.
– الحفاظ على الثرات و العادات و التقاليد التي طبعت تاريخ المجتمع المغربي و التي تأسس للتضامن المجتمعي و العائلي.

التوجه الفكري

للحركة توجه فكري كباقي الحركات و التنظيمات في العالم بأسره.
ولاد الدرب هي حركة ذات توجه براغماتي يعتمد على أساس حداثي تقدمي فيما لا يتنافى مع المكتسبات المجتمعية، الثقافية و الثراتية، التي راكمها المغاربة على مر السنين الماضية.
حركة ولاد الدرب واعية بضرورة التطلع الى مستقبل حداثي و تحقيق مكاسب تقدمية و ديمقراطية لكنها تحرص على أن لا تتعارض هذه المكتسبات مع طبيعة المجتمع المغربي و خصوصياته.
ولاد الدرب يؤمنون بالتغييؤ التدريجي الذي يعتمد على تطبيع السلوكات و الأفكار عوض فرضها.

تنظيم حركة ولاد الدرب

تنظيم حركة ولاد الدرب على مستوى مدينة الدار البيضاء ينبني على النموذج التالي:

وهي الناطق الرسمي باسم الحركة اعلاميا واداريا، تقوم بوضع الاستراتيجية العامة للحركة والتوجه العام.
بالإضافة إلى المنسق العام، تتشكل هذه التنسيقية من مطلقين بالدوائر الموضوعاتية بالإضافة إلى مكلف بقطاع التواصل والعلاقات العامة والقطاع الجامعي.

التنسيقية العامة

هو مجلس يتشكر من منسقي الدوائر المحلية بالإضافة إلى أعضاء التنسيقية العامة. يقوم هذا المجلس بإعطاء رأيه في قرارات التنسيقية العامة وكذلك الاستشارة لها، يقوم بالمصادقة على مقترحات الأنشطة المقدمة من طرف الدوائر المجالية مواكبة أنشطة الدوائر الموضوعاتية.

مجلس التنسيق

وهي مجموعات لمناضلي حركة ولاد الدرب في كل مقاطعة من المقاطعات الستة عشر.
تقوم هذه الدوائر بتنظيم لقاءات دورية يقوم خلالها المناضلون بمناقشة المواضيع ذات الصلة بشأنهم المحلي، ويتكرقون في اخر الجلسة إلى موضوع عام يكون مقترحا من طرف التنسيقية العامة.
بتشاور مع مجلس التنسيق، تنظم هذه الدوار لقاءات وورشات تكوينية وتثقيفية محليا، كما يمكنها أيضا تنظيم أنشطة إشعاعية.

دوائر مجالية

وهي مجموعات تفكير وتنظيم لقاءات على مستوى المدينة بكاملها تتشكل حسب تيمات معينة وهي : السياسة، السوسيو-اقتصاد والثقافة تقوم هذه المجموعات بتنظيم لقاءات دورية داخلية واخرى خارجية يتم فيها استضافة متدخلين من المسؤولين والخبراء. تصدر هذه المجموعات آراء واقتراحات بخصوص المشاكل التي تعاني منها المدينة في مجال تخصصها. تتشكل أساسا هذه الدوائر من المناضلين المنضويين تحت لواء الدوائر المجالية

دوائر موضوعاتية

بلوك WD

الاطلاع على باقي المستجدات

ابق على اطلاع بآخر المستجدات